الناشطة مُزون المليحان أو ملالا السورية تلتقي في تشاد الأطفال النيجيريين الفارين من عنف بوكو حرام

24 نيسان/أبريل 2017

التقت مُزون المليحان، الناشطة السورية الشابة في مجال التعليم والملقبة بملالا السورية، خلال رحلتها مع اليونيسف إلى تشاد، بفتيات وفتيان عانوا من تبعات النزاع الدائر في المنطقة بسبب نشاطات جماعة بوكو حرام الإجرامية.

مزون التي عانت أيضا من اللجوء بسبب الحرب الدائرة في بلدها، تحدثت في حوار هاتفي أجرته معها الزميلة مي يعقوب، عما عاينته هناك من مآس، ولكنها أعربت أيضا عن سرورها لنفحة الأمل التي لمستها لدى فتاة نجت من أسر حماعة بوكو حرام التي اختطفتها لثلاث سنوات من أمام مدرستها في نيجيريا.

في الحوار التالي تتطرق مزون إلى وضع الأطفال اللاجئين في تشاد ولكن أيضا إلى ما كانت تقوم به في مخيم الزعتري بالأردن في مجال رفع التوعية حيال أهمية إبقاء الأطفال في المدارس، قائلة "نحن بحاجة إلى جيل متعلم، إلى جيل قوي متسلح بالتعليم كي نبني بلدنا من جديد."

المزيد في الحوار الهاتفي التالي:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.