السفير المصري: تسوية الأزمة الليبية لن تتحقق إلا من خلال نجاح الليبيين في التوصل إلى صيغ توافقية تضمن اعتماد اتفاق الصخيرات

السفير المصري: تسوية الأزمة الليبية لن تتحقق إلا من خلال نجاح الليبيين في التوصل إلى صيغ توافقية تضمن اعتماد اتفاق الصخيرات

تنزيل

أكد سفير مصر لدى الأمم المتحدة عمرو أبو العطا، على أن تسوية الأزمة في ليبيا لن تتحقق إلا من خلال نجاح الليبيين أنفسهم، دون إملاءات خارجية، في التوصل إلى صيغ توافقية تضمن اعتماد وتنفيذ اتفاق الصخيرات وتكثيف الجهود الأممية الرامية إلى دعم هذا الجهد.

جاء ذلك في كلمته أمام مجلس الأمن والذي عقد جلسة حول الوضع في ليبيا، تحدث فيها عن الجهود التي بذلتها مصر طوال الأشهر الماضية لتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة للتوصل إلى تسوية تستند إلى الاتفاق السياسي الليبي، وأضاف:

" لقد تواصل الحوار الذي رعته مصر بمشاركة كافة الأطياف الوطنية الليبية من غربها وشرقها وجنوبها، ومن مختلف مؤسساتها الشرعية بموجب الاتفاق السياسي الليبي، ولعل أهم النتائج التي آل إليها هذا الحوار هو التوافق على تشكيل لجنة للحوار معنية ببحث تعديل الاتفاق السياسي الليبي، بما يتضمن تعديل ما نص عليه هذا الاتفاق بشأن القائد الأعلى للقوات المسلحة وغيرها من القضايا التي تسببت في تعطيل تنفيذه، على أن تتشكل هذه اللجنة من 30 عضوا من كل من مجلس النواب ومجلس الدولة. ويتعين لتعزيز هذا المسار وضمان إنجاحه توافر الإرادة السياسية اللازمة لدى الأطراف الليبية المختلفة."

وشدد السفير المصري على أهمية اتخاذ موقف دولي حازم من بعض الأطراف الليبية والأطراف الإقليمية الداعمة لها التي تعرقل جهود إيجاد التسوية المنشودة، كما أكد على أهمية تكثيف جهود مكافحة الإرهاب والتطرف بكافة صورهما في ليبيا.

مصدر الصورة