ادعاء استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون ذو مصداقية

13 نيسان/أبريل 2017

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن ادعاء استخدام السلاح الكيميائي في الهجوم على مدينة خان شيخون في إدلب بسوريا الأسبوع الماضي، يحظى بالمصداقية.

وقد استمع المجلس التنفيذي للمنظمة في هولندا إلى إحاطة حول عمل بعثة تقصي الحقائق التي جمعت عينات من الموقع. وتأمل البعثة في أن تكمل عملها خلال أسبوعين أو ثلاثة.

وقد أدى الهجوم، الذي سيصنف بأنه جريمة حرب إذا ثبت استخدام السلاح الكيميائي فيه، إلى مقتل أكثر من ثمانين شخصا وإصابة العشرات وفق التقارير الإعلامية.

وقال أحمد أوزوموتشو المدير العام للمنظمة إن الخبراء على دراية كاملة بأهمية مهمتهم. وأكد ثقته في أنهم سيعملون بشكل مهني ومحايد، باستخدام كل الوسائل التقنية المتاحة.

ودعا الدول الأطراف في المنظمة إلى مشاركة المعلومات ذات الصلة بدون تأخير.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.