زينب سلبي، غاضبة لرؤية الدمار في العراق، وتدعو النساء إلى عدم انتظار فارس على حصان أبيض لتغيير وضعهن

24 آذار/مارس 2017

قالت الكاتبة والصحفية زينب سلبي، مؤسسة منظمة "النساء للنساء الدولية"، إن حربي الخليج الأولى والثانية وبالأخص الثانية واحتلال العراق الذي أدى إلى دماره – بغض النظر عما إذا كان صدام حسين رجلا ديكتاتوريا أم لا- وعدم التركيز على إعادة بناء البينة التحتية للدولة العراقية وتوفير فرص العمل للسكان وغيرها من الخدمات، خلق فراغا استغلته الجماعات الإرهابية مثل داعش وغيرها.

وفي حوار مع الزميلة مي يعقوب، على هامش محاضرة ألقتها في المقر الدائم تحت عنوان "من العراق إلى أمريكا: التطرف والإسلاموفوبيا"ـ تحدثت سلبي عن تجربتها في العراق وانتقالها إلى أميركا، داعية الغرب إلى تحمل مسؤولية ما جرى في بلادها.

سلبي تحدثت أيضا عن وضع النساء والتمييز الذي يتعرضن له، وأهابت بهن عدم انتظار "فارس على حصان أبيض" لينتشلهن مما يعانين منه، بل دعتهن إلى أن يصبحن ذلك "الفارس" ويتحدين الصور النمطية القائمة.

المزيد في الرابط التالي:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.