مفوض شؤون اللاجئين يشدد على ضرورة مواصلة دعم السوريين والتخطيط للمستقبل

مفوض شؤون اللاجئين يشدد على ضرورة مواصلة دعم السوريين والتخطيط للمستقبل

تنزيل

مع مرور ست سنوات على بدء الصراع في سوريا، شدد فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين على ضرورة أن يواصل المجتمع الدولي بعزم دعم الجهود الإنسانية والتنموية المرتبطة بالأوضاع في سوريا.

"في الذكرى السادسة للصراع السوري، يجب أن نتذكر من يعانون جراء هذه الكارثة، وهم 4.9 مليون لاجئ و6.3 مليون مشرد داخلي، وملايين آخرون داخل سوريا يعيشون في حالة خوف يومية من هذه الحرب ويعانون من القسوة التي خلقتها. إن أزمة سوريا تتخطى حدودها، إن تدفق الناس والصراع ساهما في مناخ القلق الذي نراه اليوم في الكثير من الدول."

image
وأشار غراندي إلى أن الأطفال يمثلون نصف عدد سكان سوريا، وأن ثلث الأطفال السوريين ولدوا بعد نشوب الصراع. وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين إن الحرب في سوريا استمرت لفترة تزيد عن الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

وفيما قال غراندي إن مفوضية شؤون اللاجئين تدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم، شدد على ضرورة التخطيط للمستقبل عندما يتمكن اللاجئون من العودة إلى ديارهم.

مصدر الصورة