اليونيفيل تتبرع إلى الأمن العام اللبناني بأصول مملوكة من الأمم المتحدة

اليونيفيل تتبرع إلى الأمن العام اللبناني بأصول مملوكة من الأمم المتحدة

تنزيل

تبرّعت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) اليوم الجمعة  بعدد من الأصول المملوكة من الأمم المتحدة، بما في ذلك آليات ومعدات تكنولوجيا المعلومات، إلى المديرية العامة للأمن العام اللبناني.

وبحسب بيان صادر عن بعثة اليونيفيل، يأتي هذا التبرّع في إطار التعاون القائم بين اليونيفيل والمؤسسات اللبنانية العسكرية والأمنية الأخرى وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701، والذي يشكل جوهر مهمة اليونيفيل.

وفي كلمة له في حفل التسليم الذي أقيم في المقرّ العام لبعثة الأمم المتحدة في جنوب لبنان، قال رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء مايكل بيري إن "هذا التبرّع هو دليل واضح ومهم على العلاقة الوثيقة والمهنية القائمة ما بين اليونيفيل والمديرية."

image
وأضاف أمام المجتمعين:

"أتمنى أن تساعد هذه المعدات في تعزيز دور الأمن العام في حماية الدولة اللبنانية ومؤسساتها ومواطنيها. إن مثل هذه التبرعات التي تقدمها اليونيفيل ما هي إلا دليل واضح على الدعم الدولي للبنان وأجهزته الأمنية، فيما تواصل العمل لمجابهة التحديات الأمنية العديدة التي تواجه البلاد نتيجة الصراع الدائر في سوريا".

image
إشارة الى أن التبرع الذي تمّ تقديمه اليوم، والذي شمل 11 آلية و278 قطعة تكنولوجيا معلوماتية، هو السادس من سلسلة تبرّعات قدمتها اليونيفيل إلى المديرية العامة للأمن العام بدءاً من عام 2011، وهي تستكمل تبرعات مماثلة تمّت في إطار الحوار الاستراتيجي إلى الجيش اللبناني ومخابراته.

ونيابة عن مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، تحدث العقيد فوزي شمعون فقال إن التبرع ساهم في تعزيز الشراكة طويلة الأمد مع اليونيفيل، وأضاف أن المديرية سوف تستخدم هذه الأصول على الوجه الأفضل، ولا سيما من ناحية الحفاظ على الاستقرار والازدهار في منطقة عمليات اليونيفيل في جنوب لبنان.

image
مصدر الصورة