أوبرين يعرب عن خيبة أمل كبيرة لمنعه من دخول تعز باليمن ويؤكد أنه مصمم على مواصلة مهمته لمساعدة المتضررين والمحتاجين

أوبرين يعرب عن خيبة أمل كبيرة لمنعه من دخول تعز باليمن ويؤكد أنه مصمم على مواصلة مهمته لمساعدة المتضررين والمحتاجين

تنزيل

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية - الأوتشا في بيان صحفي أصدره  اليوم الثلاثاء، أنه على الرغم من حصول منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن أوبراين، على ضمانات تسمح له بالمرور الآمن خلال جميع مراحل زيارته إلى اليمن، من قبل جميع الأطراف، إلا أنه منع من دخول مدينة تعز وذلك عند نقطة التفتيش النهائية قبل عبور خط المواجهة قادما من محافظة إب إلى تعز.

وأوضح البيان، أنه بعد منع الموكب من دخول تعز، "عاد إلى مناطق أكثر أمنا لمواصلة التفاوض مع السلطات المسيطرة على نقطة التفتيش النهائية، ولكن دون جدوى".

image
وأعرب السيد أوبراين عن خيبة أمل كبيرة لإحباط الجهود الإنسانية الهادفة إلى الوصول إلى المحتاجين، مرة أخرى، من قبل أطراف النزاع، خصوصا في الوقت الذي يواجه فيه ملايين اليمنيين انعدام الأمن الغذائي الشديد وخطر المجاعة.

كما أعرب عن قلق بالغ إزاء المحنة الرهيبة وحجم الحاجة الإنسانية الحادة في تعز واليمن، مؤكدا أنه مصمم على مواصلة التركيز على مهمته للدفاع عن المتضررين في اليمن، وحشد الموارد اللازمة لتوفير المساعدات المنقذة للحياة والحماية، مذكّرا أطراف النزاع بمسؤوليتها حيال احترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك توفير وصول المساعدات الإنسانية في الوقت المناسب والكامل ودون عوائق.

وكان السيد أوبرين قد بدأ زيارته إلى اليمن مطلع الأسبوع الحالي لتفقد الأوضاع هناك في أعقاب أنباء خطر تعرض البلاد للمجاعة، ولحشد الدعم اللازم. ومن المقرر أن يزور جيبوتي في المحطة التالية من جولته.

مصدر الصورة