الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء سلامة 400 ألف شخص محاصرين في الغوطة الشرقية في سوريا

27 شباط/فبراير 2017

قالت الأمم المتحدة إنها ما زالت تشعر بقلق بالغ بشأن سلامة وحماية أكثر من 400 ألف شخص محاصرين في الغوطة الشرقية في سوريا.

ودعت الأمم المتحدة على لسان المتحدث الرسمي باسمها ستيفان دوجاريك جميع أطراف النزاع إلى تجنيب المدنيين والبنى التحتية المدنية الأضرار وضمان  الوصول المستدام وغير المشروط  ودون عوائق، إلى جميع المحتاجين في أنحاء سوريا، بما في ذلك  الوصول إلى عدة مواقع في  شرق الغوطة.

وقال دوجاريك:

"القتال العنيف في شرق الغوطة وحولها خلال الأسبوع الماضي، أدى إلى مقتل وإصابة المدنيين، وإلحاق الأضرار بالبنية التحتية المدنية، بما في ذلك الأضرار التي لحقت بالمرافق الطبية، وإغلاق المدارس في العديد من المناطق."

وكان آخر نشاط للبعثة المشتركة بين الوكالات في المنطقة في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر 2016.

ويعاني المدنيون حاليا من محدودية فرص الحصول على الغذاء والصحة والمساعدة التغذوية، حسبما أفاد به دوجاريك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.