إطلاق حملة تحصين وطنية ضد شلل الأطفال في اليمن

21 شباط/فبراير 2017

بدأت السلطات الصحية اليمنية حملة تطعيم وطنية ضد شلل الأطفال في البلاد، بدعم من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، بهدف تحصين أكثر من خمسة ملايين طفل دون سن الخامسة.

يشارك في الحملة التي ستستمر على مدى ثلاثة أيام أكثر من 40 ألف عامل في مجال الصحة، فضلا عن المسؤولين الدينيين والمحليين، الذين يعملون على دعم الحملة من خلال حشد الجماهير.

ووفقا للمتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير، فإن الحملة ستصل أيضا إلى الفئات المعرضة للخطر، مثل المشردين داخليا واللاجئين:

"هذه أول حملة تحصين ضد شلل الأطفال منذ أبريل 2016. وذلك نظرا للوضع الأمني في اليمن والذي يحد من الوصول إلى أجزاء كثيرة من البلاد، مما ترك العديد من الأطفال معرضين لخطر أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات."

وفي نفس الصدد، صرح ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن نيفيو زاغاريا، بأن "منظمة الصحة العالمية وشركاءها سيستمرون في دعم السلطات الصحية في زيادة تغطية خدمات التطعيم في أنحاء اليمن".

وتعمل منظمة الصحة العالمية عن كثب مع منظمة اليونيسف والسلطات الصحية للحفاظ على اليمن خاليا من شلل الأطفال والحد من أي احتمال لعودة الفيروس إلى البلاد، حيث يمثل تهديد دخول الفيروس إلى اليمن خطرا جادا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.