الإذاعات المحلية من أهم مصادر المعلومات في قطاع غزة، وخاصة في ظل انقطاع التيار الكهربائي

الإذاعات المحلية من أهم مصادر المعلومات في قطاع غزة، وخاصة في ظل انقطاع التيار الكهربائي

تنزيل

شكلت الإذاعة المحلية في قطاع غزة وعي كثير من الجمهور الفلسطيني، باعتبارها الوسيلة الأبرز للحصول على المعلومة في ظل الأزمات التي يمر بها القطاع الساحلي لا سيما الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.

وعلى الرغم من التطور التكنولوجي وتميز وسائل التواصل الاجتماعي في نقل الأخبار والأحداث إلا أن الإذاعة ما زالت هي المحور الرئيسي للحصول على المعلومات وتشكيل الوعي لدى الفلسطينيين.

واستخدمت مؤسسات الأمم المتحدة الإذاعات المحلية في نشر المعلومات وتشكيل وعي مجتمعي تجاه قضايا محددة.

التفاصيل في تقرير مراسلنا في غزة حازم بعلوشة.

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، استغلت الإذاعة في مشاريعها، كما تقول مساعدة مسؤول وحدة التواصل مع المجتمعات، حنين عطا الله:

"الأونروا تستخدم الإذاعة في عدة مجالات، تم استخدام الإذاعة في حملة الـ 16 يوم، تمت إذاعة برنامج يتحدث عن الزواج المبكر، التمييز المبني على النوع الاجتماعي، تمكين المرأة اقتصادياً، حقوق المرأة. عندما قامت الأونروا بتغيير السلة الغذائية، تم استخدام الراديو للشرح للناس، لماذا تم تغيير السلة الغذائية، ما هي التغييرات التي ستحدث عليها، على أي اساس تم هذا التغيير. تم استخدامها أيضاً في يوم المرأة العالمي، في التحدث عن المرأة ونوع الجنس، وفي برنامج المأوى تم التعامل مع بعض الإذاعات، تم التوضيح للناس الآليات وكيفية تقديم الطلبات وغير ذلك. "

الإذاعات المحلية حققت للمؤسسة الدولية تواصلاً هاماً مع الجمهور، كما تقول عطا الله:

" نحن عن طريق استخدام الراديو، نحاول أن نصل لأكبر شريحة من المجتمع، على أساس أن الراديو يتم الاستماع له من معظم شرائح المجتمع، من السيدات في منازلهن، من الشباب، الناس وهي تستخدم التاكسي، ونضع في عين الاعتبار عدم توفر الكهرباء بالتالي الراديو هو أحد وسائل التواصل التي تستمع الناس لها فعلا."

تغريد العمور، الصحفية والمذيعة في إذاعة ألوان المحلية تحدثت عن رونق الإذاعات المحلية بالنسبة لها وللجمهور وقالت:

" شمولية المعلومات التي يحصل عليها المواطن، بتنوع البرامج والمضامين الإذاعية التي تكون باتجاه عدة فئات، بالنهاية هذه الفئة تختار الإذاعة والبرنامج، لعلمها بوجود هذه المعلومة. الميزة الاستثنائية الأخرى في قطاع غزة للإذاعات المحلية، هي انقطاع الكهرباء، هناك فئات تحب أخبار الطقس، وتجدها في الإذاعة، هناك فئات تتابع الأخبار العاجلة والوضع الميداني، وتتابع الإذاعة، ومن جديد أصبحت المباريات موجودة بشكل خاص على بعض الإذاعات وتحديداً الاذاعات المتخصصة. نمطية انقطاع الكهرباء، وبالمقابل يمكن للمستمع أن يجد كل مبتغاه بالاستماع للإذاعة والاخبار، بالتالي تكون الأولوية لدى المواطن الفلسطيني."

image
عبد الناصر أبو عون، صحفي ومذيع في إذاعة صوت القدس التي تبث من مدينة غزة شرح دور الإذاعة في تشكيل الوعي الفلسطيني المحلي، وقال:

"أعتقد هي شكلت وتشكل عامل وعي في الثقافة ومعالجة القضايا الاجتماعية الكثيرة التي يعاني منها الفلسطينيون في غزة، سلسلة من الأزمات التي نتعرض لها. نحن كفريق إذاعي نعمل جاهدين لتركيز دور الإذاعة على هذه القضايا، تركيز الضوء من خلال التفاعل، ومشاركة المتلقين والمستمعين بنشر الوعي ومعالجة القضايا".

تزايد اعداد الاذاعات المحلية في قطاع غزة ووصولها لست وعشرين إذاعة رغم قلة الإمكانات يعطي مؤشراً على أن الإذاعة قد تكون المصدر الأساسي للمعلومات بالنسبة للمواطن الفلسطيني، خاصة في فترة الأزمات والحروب.

حازم بعلوشة، إذاعة الأمم المتحدة - غزة

مدة الملف
4'17"
مصدر الصورة