دي ميستورا يؤكد أن وقف إطلاق النار من شأنه دعم المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب في سوريا والمنطقة ككل

24 كانون الثاني/يناير 2017

شدد مبعوث الأمم المتحدة الخاص في سوريا ستيفان دي ميستورا على أن أولويته في المشاركة في اجتماع أستانة حول سوريا، تتمثل في ضمان تثبيت وقف إطلاق النار.

وقال، في مؤتمر صحفي، إن الشعب السوري في حاجة ماسة إلى وضع حد للصراع الوحشي الدموي المستمر.

وأشاد بقرار روسيا وتركيا وإيران بشأن إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة وضمان الامتثال الكامل لوقف إطلاق النار، معتبره "خطوة ملموسة نحو المضي قدما في تنفيذ قرار مجلس الأمن 2236" وقال إن الأمم المتحدة مستعدة لمساعدة أطراف الآلية الثلاثية لتثبيت الهدنة.

وأضاف "ذكرت لي الأطراف السورية أن أولوياتها الفورية كانت ولا تزال تعزيز وقف إطلاق النار. وعرض وفد المعارضة مقترحات محددة في هذا الصدد. وأكدت الحكومة أيضا مدى أهمية وقف إطلاق النار. وأنا أتحدث إليكم الآن، تتواصل الجهود لمواجهة الوضع في وادي بردى وغير ذلك من القضايا. ومن المتوقع أن ينتج عن توطيد وقف إطلاق النار وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق  بشكل أكثر فعالية اليوم."

وقال دي مستورا إن وقف إطلاق النار من شأنه دعم المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب في سوريا والمنطقة ككل. علاوة على أن من شانه خلق بيئة داعمة لمباحثات الأطراف السورية، مشيرا إلى أهمية ذلك من أجل تحريك العملية التفاوضية السياسية الرسمية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف الشهر المقبل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.