تخصيص 19 مليون دولار للاستجابة لحالات الطوارئ في حلب

18 كانون الثاني/يناير 2017

في إطار توسيع نطاق عمليات الإغاثة في سوريا بشكل عام، وافق  المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا علي الزعتري على تخصيص 19 مليون دولار من الصندوق الإنساني لسوريا، للحفاظ على عمليات إنقاذ الحياة والإنعاش المبكر لعشرات الآلاف من السكان في حلب التي دمرتها الحرب.

وقال السيد الزعتري إن الأسر من  شرق حلب في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية مثل المواد الغذائية وغير الغذائية؛ والدعم في مجال تسجيل المواليد والوفيات والزواج والوثائق العائلية، والخدمات القانونية الأخرى.

وأشار إلى أن العديد من السكان يعودون وسط الشتاء لمنازل لحقت بها أضرار بالغة، في حين أن البعض الآخر ليست لديهم منازل ويقيمون في ملاجئ أو مع أقاربهم.

وأكد التزام الأمم المتحدة بالوصول إلى جميع المحتاجين أينما كانوا لتوفير المأوى والماء والغذاء وخدمات الصحة والحماية والتعليم، والإنعاش المبكر، ودعم سبل كسب العيش.

ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، زادت الأمم المتحدة وشركاؤها التنفيذيون بشكل ملحوظ عمليات الاستجابة للاحتياجات الأكثر إلحاحا وتمهيد الطريق لجهود الإنعاش في حلب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.