الأمم المتحدة: أربعة ملايين شخص في دمشق لا يستطيعون الحصول على المياه

29 كانون الأول/ديسمبر 2016

[caption id="attachment_227350" align="aligncenter" width="625" caption="الصورة: الأمم المتحدة"]

أعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سوريا عن بالغ خشيته من وضع مياه الشرب في مدينة دمشق والمناطق المحيطة بها وانقطاع إمدادات المياه الرئيسية عن أربعة ملايين شخص منذ الـ22 كانون الأول/ ديسمبر.

وذكر بيان صحفي صادر عن المكتب أنه تم قطع إمدادات المصدرين الرئيسيين لمياه الشرب، نبع وادي بردى وعين الفيجة، اللذين يوفران المياه النظيفة والآمنة لـ 70% من السكان في دمشق وما حولها، الأمر الذي يعد استهدافا متعمدا للبنية التحتية أدى إلى تدميرها.

وأشار البيان إلى أن بيوت الناس في جميع أنحاء دمشق قد خلت من المياه منذ أكثر من أسبوع، مما اضطرهم إلى شراء المياه من الأسوق حيث لا تخضع الأسعار دائما للرقابة.

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، فإن حوالي 15 مليون شخص في مختلف أنحاء البلاد بحاجة إلى المساعدة للحصول على المياه، حيث تنفق الأسر ما يصل إلى 25% من دخلها لتلبية احتياجاتها اليومية من المياه، مما يمثل عبئا إضافيا يزاد على الأعباء المالية المفروضة على العائلات.

وتخشى الأمم المتحدة أن يؤدي انقطاع المياه إلى انتشار الأمراض التي تنقلها المياه الملوثة، خاصة بين الأطفال.

وفي هذا السياق، تدعو الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى التوصل إلى اتفاق سلمي لتخفيف معاناة المدنيين؛ وكذلك إلى الحفاظ على الخدمات الأساسية والضرورية للبقاء على قيد الحياة وحمايتها على الدوام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.