عاملون في مجال الصحة من المشردين داخليا يدعمون خدمات الصحة للنازحين في كركوك بالعراق

29 كانون الأول/ديسمبر 2016

فيما فرّ كثيرون من قضاء الحويجة بمحافظة كركوك بالعراق بسبب أعمال العنف الجارية، يقدر بأن أكثر من 50 ألف شخص مازالوا في الحويجة التي كانت موطنا لأكثر من 450 ألف شخص قبل شهر حزيران/يونيو 2014.

وتستضيف ستة مخيمات في كركوك الآن أكثر من 27 ألف مشرد داخليا، الغالبية العظمى منهم من الحويجة.

وتقدم مديرية الصحة في محافظة كركوك، بدعم من منظمة الصحة العالمية وشركاء المجموعة الصحية، الخدمات الصحية في مخيم داقوق.

هبة، البالغة من العمر تسع سنوات، فرّت من قضاء الحويجة مع والديها وإخوتها الثلاثة منذ حوالي شهرين. وهم يعيشون في مخيم داقوق منذ ذلك الحين.

أم هبة أوضحت أن أفراد عائلتها، من بين كثيرين آخرين، كانوا يعيشون تحت حكم داعش لأكثر من سنتين، مشيرة إلى أنهم غادروا المكان بسبب "الجوع والخوف على حياتهم من الغارات الجوية المستمرة ".

وسام أحمد موسى، نازح آخر من الحويجة بمحافظة كركوك، يعمل كفني بمختبر طبي في مخيم داقوق للنازحين داخليا. ويقوم بدعم فرق طبية أخرى لتنفيذ الاختبارات الطبية والأبحاث ذات الصلة.

وفقا لوسام، الاختبارات الأكثر طلبا هي تلك المتعلقة بداء الليشمانيات ومستوى السكر في الدم، مشيرا إلى أن كثيرا من الاختبارات بينت إصابات بمرض السكري.

وتستقبل عيادة المخيم حوالي 300 مريض يوميا، كما توفر علاج داء الليشمانيات لأكثر من 200 شخص في المخيم، وهو مرض متوطن في منطقة الحويجة. وهو داء طفيلي تسببه العدوى بالطفيليات الليشمانيا، التي تنتشر عن طريق لدغة ذبابة الرمل بين المصابين.

وعلى الرغم من أن عدد المرضى في المخيم كبير جدا، لا يوجد سوى موظفين فنيين يعملان في المختبر يقدمان الخدمات لأكثر من 7000 نازح.

ومنذ بداية عام 2016، قدمت منظمة الصحة العالمية إلى مديرية الصحة ثلاث عيادات متنقلة تستخدم لتقديم الخدمات الصحية في داقوق ومخيمات النازحين الأخرى، وتبرعت بسيارتي إسعاف لنقل المصابين، كما وضعت عربتين كبيرتين تعمل كعيادات داخل مخيم داقوق ودرّبت سبع فرق طبية لتقديم الخدمات في المخيمات.

بالإضافة إلى ذلك، تواصل منظمة الصحة العالمية دعم السلطات الصحية في كركوك من خلال توفير الأدوية المنقذة للحياة والمعدات الأساسية، بما في ذلك إمدادات الطوارئ الجراحية لضمان تقديم المساعدة الطبية  للنازحين داخليا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.