مفوض حقوق الإنسان يبدي استياءه لعدم إجلاء المدنيين من شرق حلب

14 كانون الأول/ديسمبر 2016

أعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين عن استيائه إزاء ما يبدو أنه انهيار لاتفاق تيسير إجلاء آلاف المدنيين، بمن فيهم جرحى ومرضى، من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شرق حلب.

وفيما تثار الخلافات حول أسباب فشل اتفاق وقف إطلاق النار، قال المفوض السامي إن القصف العنيف للغاية من قبل القوات الحكومية السورية وحلفائها على منطقة مكتظة بالمدنيين هو انتهاك يكاد يكون مؤكدا للقانون الدولي، ومن المرجح أن يمثل جريمة حرب.

وشدد زيد على ضرورة أن يتم إجلاء المدنيين من شرق حلب بما يتوافق مع القانون الدولي. وذكر أن الحكومة السورية تتحمل مسؤولية واضحة لضمان سلامة مواطنيها، وأنها فشلت بشكل واضح في انتهاز الفرصة لفعل ذلك.

وقال زيد إن الحكومة السورية ملزمة بتوفير المساعدة الطبية لجميع المرضى والجرحى، من المدنيين والمقاتلين على حد سواء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.