الأمين العام يدين عمليات قصف جوي في اليمن

23 أيلول/سبتمبر 2016

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عمليات القصف الجوي المتعددة من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية على مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر في اليمن في الحادي والعشرين من سبتمبر أيلول.

وقد أدى القصف الجوي إلى مقتل وإصابة العشرات بمن فيهم الأطفال والنساء. وقدم بان تعازيه المخلصة لأسر الضحايا، وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وذكـّر بان كي مون جميع أطراف الصراع بضرورة الاحترام الكامل لالتزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي، وخاصة القواعد الأساسية للتمييز بين المقاتلين والمدنيين، والتناسب، واتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وجدد دعوته لاتخاذ التدابير العاجلة لحماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية.

وحث أمين عام الأمم المتحدة جميع الأطراف على إعادة الالتزام ببنود وشروط اتفاق العاشر من أبريل نيسان لوقف الأعمال العدائية.

وشدد على أن الحل السياسي التفاوضي، الذي يعالج المخاوف المشروعة لكل الأطراف، هو الحل الوحيد الممكن للصراع.

ودعا بان كي مون إلى إجراء جولة جديدة من مفاوضات السلام، بتيسير من مبعوثه الخاص المعني باليمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.