رئيس الجمعية العامة يسلط الضوء على التهديدات الماثلة أمام النساء والأطفال النازحين

رئيس الجمعية العامة يسلط الضوء على التهديدات الماثلة أمام النساء والأطفال النازحين

تنزيل

قال بيتر تومسون، رئيس الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة، إن النساء والأطفال هم الأشد عرضة للمخاطر والاستغلال، بين ملايين من اقتلعوا من ديارهم بسبب النزاعات وتغير المناخ.

جاء ذلك في افتتاح قمة اللاجئين والمهاجرين، التي يترأسها شراكة مع رئيس الدورة السابقة للجمعية العامة مونز لوكوتوفت.

وبمشاركة عدد كبير من قادة الدول وكبار المسؤولين الدوليين في القمة، تم اعتماد "إعلان نيويورك" للاجئين والمهاجرين من قبل جميع الدول الأعضاء.

وفي كلمته في افتتاح القمة حث تومسون الدول على التركيز على الجوانب الإيجابية للهجرة:

"لقد روعني أن الكثير من الناس اليائسين الذين سعوا للوصول إلى ملجأ آمن وفرص كريمة وجهوا بالعداء وخطاب الكراهية. آمل أن تساعد حملة الأمين العام الجديدة لمواجهة كراهية الأجانب على التغلب على هذه السلبية. إنني أحث جميع الناس على الاعتراف بالمساهمة الإيجابية التي يقدمها المهاجرون للبلدان التي يستقرون بها. إن اعتماد إعلان نيويورك يمثل خطوة هامة إلى الأمام، ويعكس التزامنا الجماعي بمواجهة هذا التحدي العالمي. إنني أحث جميع الدول الأعضاء على تنفيذ التزاماتها بموجب الإعلان بسرعة ."

مصدر الصورة