أنتوني ليك: حاجة ماسة لوقف القتال مؤقتاً في حلب لأسباب إنسانية

26 آب/أغسطس 2016

قال المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك إن كل الأطفال في حلب – وكل المتضررين – بحاجة لوقف مؤقت للقتال، مشددا على أن كل ثانية من كل دقيقة لها أهميتها عندما يتعلق الأمر بحماية وإنقاذ حياة طفل من الأطفال.

وأشار في بيان صحفي إلى أن يوما آخر حزينا ومحفوفا بالمخاطر يمر على أطفال سوريا، وخصوصاً أولئك الذين يعيشون في حلب.

وأكد ليك استعداد اليونيسف لتوفير الدعم الإنساني العاجل، من دواء ولقاحات ومكملات غذائية طبيعية، ومساندة تقييم وإصلاح منشآت الكهرباء والمياه الأساسية، لتزويد سكان حلب بمياه صالحة للشرب.

وأوضح البيان أن أكثر من مئة ألف طفل مازالوا عالقين في المناطق الشرقية للمدينة منذ بداية شهر تموز يوليو. كما تم تهجير أكثر من 35 ألف شخص في المناطق الغربية من المدينة.

وتابع قائلا "لا يجوز أن يعيش أطفال حلب في خوف دائم من الهجمات التي جعلت من حلب واحدة من أخطر المدن في العالم."

وشدد المدير التنفيذي لليونيسف على الحاجة الماسة لوقف القتال مؤقتاً لأسباب إنسانية، من أجل إيصال المساعدات بشكل دائم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.