الأمين العام: المدنيون وخاصة الأطفال يدفعون ثمنا باهظا للصراع في اليمن

17 آب/أغسطس 2016

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق إزاء تصاعد القصف الجوي والقتال البري في اليمن وعلى الحدود السعودية اليمنية، منذ انتهاء المحادثات في الكويت في السادس من أغسطس آب.

وذكر بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن المدنيين، وخاصة الأطفال، يدفعون ثمنا باهظا للصراع الحالي، إذ يستمر ضرب البنية الأساسية  المدنية والمدارس والمستشفيات.

وفي هذا الصدد، أدان الأمين العام ما أفيد بوقوع هجوم من ناحية اليمن أصاب ورشة مما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين في نجران بالسعودية، وكذلك القصف الجوي الذي ضرب منزلا بشرق العاصمة اليمنية صنعاء مما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين على الأقل.

وذكـّر الأمين العام جميع الأطراف بالضرورة القصوى لحماية المدنيين واحترام التزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي. وكرر دعوته لكل أطراف الصراع للوقف الفوري للأعمال القتالية، ولأن تعود الأطراف اليمنية إلى المحادثات المباشرة بتيسير من مبعوثه الخاص المعني باليمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.