اليونيسف: على أطراف النزاع في اليمن التمييز بين المدنيين والمقاتلين في كل الأوقات

14 آب/أغسطس 2016

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن ضربة جوية يوم السبت أدت إلى مقتل سبعة أطفال على الأقل وجرح 21 آخرين في مدرسة دينية في محافظة صعدة، بشمال اليمن.

وتتراوح أعمار الأطفال القتلى بين 6 و 14 عاما، وكانوا يحضرون دروسهم في مدرسة في قرية جمعة بن فاضل بمديرية حيدان من محافظة صعدة الشمالية.

وقالت اليونيسف إن الناجين من الأطفال يتلقون العلاج في مستشفى بمدينة صعدة.

وأضافت المنظمة أن التصعيد في أعمال العنف في أنحاء البلاد خلال الأسبوع، أدى إلى زيادة أعداد الأطفال الذي قتلوا أو أصيبوا سواء بسبب القصف الجوي أو المواجهات المسلحة أو الألغام الأرضية.

وأكدت اليونيسف أن على أطراف النزاع التمييز بين المدنيين والمقاتلين في جميع الأوقات.

ودعت كافة أطراف النزاع في اليمن إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والتمسك بها، بما في ذلك الالتزام باستهداف المقاتلين فقط والحد من إلحاق الضرر بالمدنيين والبنى التحتية المدنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.