اليونيسيف: لا مبرر على الإطلاق للهجمات ضد الأطفال بغض النظر عن مكان وجودهم في سوريا

21 تموز/يوليه 2016

مع ورود تقارير تفيد بمقتل أكثر من عشرين طفلا في قصف جوي في منبج في سوريا وذبح طفل في الثانية عشرة من عمره، دعت منظمة اليونيسف إلى الوقف الفوري لكل أشكال العنف ضد الأطفال.

وقالت جولييت توما المتحدثة باسم المنظمة إن نحو 35 ألف طفل محاصر في منبج وضواحيها، يفتقرون إلى الملاذ الآمن.

وفي حوار مع إذاعة الأمم المتحدة، استنكرت توما نيابة عن اليونيسف كل أشكال العنف ودعت جميع أطراف النزاع في سوريا إلى بذل كل الجهود لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.