السعودية تؤكد على أهمية السعي لحل مشكلة المخدرات عالميا

20 نيسان/أبريل 2016

أكد العقيد أحمد الزهراني، رئيس وفد المملكة العربية السعودية في الدورة الاستثنائية للجمعية العامة لمناقشة مشكلة المخدرات العالمية، على أهمية السعي لحل المشكلة وفق الاتفاقيات الدولية وبما يتناسب مع التشريعات الوطنية لكل دولة دون التدخل فيها.

وأشار الزهراني إلى أن بلاده حريصة كل الحرص على التصدي لهذه المشكلة بكافة السبل والإمكانات وفق المنهج القائم على الأدلة. وقال:

"وفيما يختص بالتعاون على المستوى الإقليمي والدولي وما له من أهمية بالغة في الحد من عمليات تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية فقد اهتمت المملكة بهذا الجانب اهتماما بالغا من خلال تعزيز التعاون مع الأجهزة المعنية في تبادل المعلومات وتنفيذ عمليات مشتركة للحد من عمليات الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية تفعيلا لمبادئ التعاون الدولي. ونؤكد على أهمية تعاون كافة الدول بشكل صادق وبناء في هذا الجانب لضمان نجاح الحد من عمليات الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية."

وفيما يتعلق بجرائم غسل الأموال، قال رئيس الوفد السعودي إن المملكة سنت نظام مكافحة غسل الأموال في عام 2003 والذي يجرم غسيل الأموال المتأتية من تجارة المخدرات وبكافة الأشكال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.