ملادينوف: حان الوقت لأن يتحرك المجتمع الدولي إلى أبعد من الإدانات

ملادينوف: حان الوقت لأن يتحرك المجتمع الدولي إلى أبعد من الإدانات

تنزيل

قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط إن الشهر المنصرم شهد أكثر الحوادث دموية في سياق موجة العنف الراهنة بأنحاء إسرائيل والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وقد قتل خلال الأشهر الستة الماضية 30 إسرائيليا، ومئة وثمانية وتسعون فلسطينيا. وقال ملادينوف إن معظم الفلسطينيين القتلى قد لقوا حتفهم أثناء قيامهم بهجمات كما أفيد.

وأمام مجلس الأمن الدولي قال ملادينوف:

"حان الوقت لأن يتحرك المجتمع الدولي إلى أبعد من مجرد الإدانات لمثل هذه الأعمال من الإرهاب والعنف. حان الوقت لتوجيه رسالة واضحة للجانبين. للشعب الفلسطيني يجب أن نقول بوضوح إن طعن شخص ما في الشارع لن يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية... وبنفس المنطق يجب أن نكون واضحين للغاية، ويتعين أن تتفهم إسرائيل أن بناء مزيد من الجدران والاعتقال الإداري والتدمير القعابي والقيود على الحركة، كلها عوامل تغذي الغضب بين الناس الذين يشعرون بأنهم يتعرضون بشكل جماعي للإهانة والعقاب والتمييز ضدهم."

وشدد ملادينوف على ضرورة أن يواجه الفلسطينيون والإسرائيليون الحقائق التي تدفع إلى العنف وتعرقل حل الدولتين، وقال إن ذلك يعني أولا وقبل كل شيء أن يتخذ الجانبان خطوات تظهر التزامهما بالعودة إلى المفاوضات وتوفير الظروف الملائمة لذلك.

وفي ختام كلمته في جلسة مجلس الأمن الدورية حول الأوضاع في الشرق الأوسط، شدد ملادينوف على عدم إمكانية تحقيق السلام بدون الأمل الذي قال إن توليده يتطلب قيادة شجاعة مستعدة لتشكيل أفق سياسي واضح.

مصدر الصورة