منظمة الصحة العالمية تدعو إلى الاتحاد للقضاء على السل

22 آذار/مارس 2016

قبيل اليوم العالمي لمكافحة السل، الموافق الرابع والعشرين من مارس/آذار، دعت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها بلدان العالم إلى "الاتحاد للقضاء على السل".

وذكرت المنظمة في بيان صحفي صدر اليوم، أن القضاء على السل يعد هدفا طموحا، وأنه بالرغم من إحراز تقدم كبير في هذا المجال، حيث تم إنقاذ حياة 43 مليون شخص منذ عام 2000، إلاّ أن المعركة لم تربح بعد، فأكثر من أربعة آلاف شخص يفقدون حياتهم يوميا بسبب هذا المرض المعدي.

ويعد مرض السل أشد الأمراض المعدية فتكا، بجانب فيروس نقص المناعة البشرية. ويشمل موضوع الاتحاد للقضاء على السل والذي تسعى المنظمة إلى ترويجه أربع ركائز فرعية هي الوقاية من السل من خلال القضاء على الفقر، تحسين سبل الاختبار والعلاج والشفاء، ووضع نهاية للوصمة والتمييز، وتوجيه البحث والابتكار.

فيليب دونيتون نائب المدير التنفيذي ليونيتيد، وهي آلية تمويل لتسريع الحصول على الأدوية ذات الجودة العالية والتشخيص للأمراض المعدية، تحدث عن الحاجة لاستراتيجية جديدة لمجابهة المرض.

وقال في مؤتمر صحفي في جنيف:

"ندعو البلدان والشركاء إلى القضاء على السل، هذه هي الفكرة الرئيسية لليوم العالمي لمكافحة السل. نعتقد أن تشكيل جبهة موحدة أمر ضروري للغاية الآن. نحتاج مزيدا من التعاون داخل الحكومات وبين الحكومات والشركاء من المجتمع المدني والمجتمعات المحلية والبحوث والجمهور والقطاع الخاص وأيضا وكالات التنمية. وهذا ما نطلق عليه النهج المجتمعي الكامل، إذ لا يكفي الآن أن يكون أسلوب تعاملنا نهجا حكوميا فقط. لذلك، إذا أردنا مكافحة السل فنحن بحاجة للتوجه نحو فهم أوسع بكثير لأسباب المرض."

وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، فقد أصيب 9,6 مليون شخص بالسل في عام 2014، قضى مليون وخمسمئة ألف منهم نحبهم. وإضافة إلى ذلك فإن أكثر من 95% من الوفيات الناتجة عن المرض تحدث في الدول منخفضة أو متوسطة الدخل، وأن السل من بين أعلى خمسة أسباب لوفاة النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 44.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.