وصول أكثر من مليون لاجئ إلى اليونان منذ بداية العام الماضي غالبيتهم من النساء والأطفال

وصول أكثر من مليون لاجئ إلى اليونان منذ بداية العام الماضي غالبيتهم من النساء والأطفال

تنزيل

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عدد الوافدين إلى اليونان قد تخطى المليون شخص منذ بداية عام 2015. وذكرت المفوضية أن معظمهم قادمون من سوريا والعراق وأفغانستان.

وقالت المفوضية إنه حتى الرابع عشر من الشهر الجاري، قد عبر أكثر من 143 ألف لاجئ من تركيا إلى اليونان، مما يضع المجموع الكلي للاجئين منذ الأول من يناير/كانون الثاني عام 2015 عند مليون وثلاثمئة وسبعة وخمسين لاجئا.

وطالبت الوكالة كلا من الاتحاد الأوروبي وحكومات أوروبا بشكل دوري بإظهار قيادة قوية ورؤية لمعالجة الوضع القائم، وهو ما أشار إليه فيليبو غراندي  المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بأنه "أزمة تضامن أوروبي بقدر ما هو أزمة لاجئين".

وكانت المفوضية قد ذكرت في وقت سابق أن أكثر من مليون شخص وصلوا إلى أوروبا العام الماضي، إلاّ أن هذا الرقم شمل الوافدين عبر وسط البحر المتوسط، من ليبيا إلى إيطاليا.

وتظهر الأرقام الجديدة أن النساء والأطفال يشكلون الآن ما يقرب من 60% من الوافدين عبر البحر، مقارنة بأقل من 30% في يونيو الماضي.

وأشارت المفوضية إلى الحدث على أنه تذكير عاجل بضرورة اتباع نهج أكثر تنسيقا لإدارة تدفق وحماية الناس الذين يفرون من الحروب والاضطهادات.

تأتي هذه البيانات الأخيرة في الوقت الذي تزور فيه أنجلينا جولي-بيت، المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والنجمة السينمائية الأميركية، اليونان نيابة عن الأمم المتحدة، للتركيز على الوضع الإنساني للآلاف من عائلات اللاجئين في هناك.

وقد تسبب الصراع المستمر منذ خمسة أعوام في سوريا في أسوأ أزمة إنسانية في عصرنا، مجبرا 4,8 مليون سوري على اللجوء إلى دول الجوار و6,6 نازح داخل البلاد.

مصدر الصورة