السفير العراقي: العراق بحاجة ماسة إلى مساعدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية في مواجهة المشاكل التي تعاني منها بلاده

السفير العراقي: العراق بحاجة ماسة إلى مساعدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية في مواجهة المشاكل التي تعاني منها بلاده

تنزيل

أكد محمد علي الحكيم، سفير العراق لدى الأمم المتحدة، على أن بلاده بحاجة ماسة إلى مساعدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المختلفة من أجل مواجهة تداعيات المشاكل التي يعاني منها بالإضافة إلى توفير الخدمات الأساسية للنازحين.

وفي كلمته التي ألقاها اليوم في جلسة مجلس الأمن والتي عقدت لمناقشة تقرير بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق (يونامي)، قال الحكيم:

" إن الحرب على الإرهاب العالمي الذي ينتمي مقاتلوه إلى مئة دولة في العالم والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية وإعادة بناء البنى التحتية وإرجاع الخدمات الأساسية للمدن المحررة من عصابات "داعش" الإرهابية تمهيدا لعودة العوائل النازحة إليها، تشكل بمجملها تحديات كبيرة بالنسبة للعراق مع وجود مع ما يزيد على ثلاثين ملايين عراقي لا يزالون نازحين عن مدنهم التي تحتلها عصابات "داعش" إثر الهجمات الإرهابية. وإن العراق بحاجة ماسة إلى مساعدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المختلفة من أجل مواجهة تداعيات المشاكل التي أشرنا إليها."

ودعا السفير العراقي مجلس الأمن إلى مطالبة تركيا بسحب قواتها العسكرية المنتهكة للسيادة العراقية، والتي لم يتم التنسيق والتباحث مع الحكومة العراقية بشأن دخولها إلى العراق، وهو ما يمثل انتهاكا صارخا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

مصدر الصورة