ستيفن أوبراين يدعو الأطراف السورية المتحاربة إلى السماح للمدنيين النازحين من حلب بالوصول إلى برّ الأمان

ستيفن أوبراين يدعو الأطراف السورية المتحاربة إلى السماح للمدنيين النازحين من حلب بالوصول إلى برّ الأمان

تنزيل

أعرب ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية عن قلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأن أكثر من 30 ألف مدني سوري قد نزحوا من مدينة حلب وغيرها من المناطق في شمال سوريا خلال الأسبوع الماضي، إثر اشتباكات عنيفة وقصف جوي من قبل الحكومة السورية، والقوات المتحالفة والجماعات المسلحة.

جاء ذلك في بيان أصدره اليوم الاثنين، أشار فيه إلى أن ما يقدر بحوالي 80 في المائة من النازحين هم من النساء والأطفال، وأن مدنيين قتلوا وأصيبوا، وأن البنية التحتية المدنية، بما في ذلك مستشفيان على الأقل، تضررت.

وفي  بيانه أعرب أوبراين أيضا عن قلق بالغ إزاء وضع المدنيين في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك في محافظة درعا في الجنوب، حيث أدى اشتداد القتال إلى تشريد الآلاف من الناس فضلا عن القتلى المدنيين والجرحى.

وفي هذا السياق حث وكيل الأمين العام الحكومةَ والأطرافَ الأخرى في هذا الصراع على التقييد بالتزاماتها بموجب قانون حقوق الإنسان الدولي والقانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين في سوريا والسماح للمنظمات الإنسانية المحايدة وغير المتحيزة بالوصول الآمن وغير المشروط إلى جميع الأشخاص المحتاجين، أيا كانوا وأينما كانوا.

كما دعا أوبراين الأطراف المتحاربة إلى الوقف الفوري لجميع الأعمال التي قد تؤدي إلى فقدان حياة المدنيين والضرر، والسماح للمدنيين بالانتقال إلى مناطق أكثر أمنا والامتناع عن استهداف البنية التحتية الطبية وغيرها من البنية المدنية.

مصدر الصورة