نيكولاس كاي: دولة الصومال عادت لتبقى

28 كانون الأول/ديسمبر 2015

أشاد رئيس الصومال حسن شيخ محمود بجهود نيكولاس كاي الممثل الخاص للأمين العام المنتهية ولايته، ومساهمته بشكل كبير في دعم الاستقرار والعملية السياسية في البلاد وتغيير نظرة المجتمع الدولي بشأنها.

وخلال مأدبة غداء في العاصمة مقديشو تكريما لجهود كاي، قال الرئيس الصومالي إن المبعوث الدولي قد عمل عن كثب ودون كلل مع الحكومة الاتحادية، في مهمته التي استمرت سنتين ونصف من أجل إعادة بناء الصومال.

وشكر كاي حكومة الصومال والبرلمان الاتحادي، والمجتمع المدني، وبعثة الاتحاد الأفريقي، والسلك الدبلوماسي، وزملاءه في الأمم المتحدة، وأعرب عن تفاؤله بشأن مستقبل الصومال:

"بمقدورهم استخدام التفجيرات ضدكم وإطلاق النار عليكم وقتلكم، ولكن في كل محاولة يقومون بها لتدمير الصومال، فأنتم تقومون ببنائه من جديد وبصورة أفضل وأقوى. إن الصومال قد عاد ليبقى."

وسيخلف نيكولاس كاي، في منصبه البريطاني مايكل كيتنغ في نهاية العام ليرأس بعثة الأمم المتحدة في الصومال.

يذكر أن كيتنغ قد عمل في وقت سابق مع الأمم المتحدة، في ملاوي وغزة والقدس ونيويورك وأفغانستان وباكستان، كما عمل مع شركات وهيئات القطاع العام العاملة في مجال البيئة وحقوق الإنسان وقضايا التنمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.