الجعفري: الحكومة مستعدة لوقف الاشتباكات ولا تحاور مع الجماعات الإرهابية

الجعفري: الحكومة مستعدة لوقف الاشتباكات ولا تحاور مع الجماعات الإرهابية

تنزيل

أكد السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري استعداد الحكومة السورية للمشاركة الفعالة في أي جهد صادق يهدف إلى الوصول إلى حل سياسي يقرر فيه السوريون وحدهم مستقبلهم وخياراتهم عبر الحوار السوري-السوري وبقيادة سورية ودون تدخل خارجي.

وبعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 قال الجعفري:

"إن نجاح أي مسار سياسي في سوريا يتطلب انخراط الحكومة السورية فيه كشريك أساسي كونها معنية قبل غيرها بهذا المسار وبالتالي لا بد من التنسيق والتعاون معها حول مختلف الجوانب المتعلقة بهذا المسار إذا ما أردنا له النجاح. وبالتوازي مع ذلك فإن نجاح المسار السياسي يتطلب التزاما دوليا وإرادة سياسية حقيقية لدى الجميع لاسيما الدول التي لديها تأثير مباشر على الأطراف التي تعيق المسار السياسي وتلك الدول التي تمد المجموعات الإرهابية بأكسير الحياة."

وأضاف بشار الجعفري أن نجاح المسار السياسي في سوريا يتطلب محاربة الإرهاب بشكل جماعي وفعال وجدي. وقال إن إعادة الأمن والاستقرار في مختلف أنحاء سوريا تتطلب التعامل فورا مع الخطر الذي يشكله الإرهاب في إطار الشرعية الدولية والتعامل مع المعطيات على أرض الواقع.

"وعليه فإن الحكومة السورية مستعدة لوقف الاشتباكات في المناطق التي يوجد فيها المسلحون السوريون وذلك بهدف تحقيق المصالحة بما يضمن عودة الحياة الطبيعية ومؤسسات الدولة والخدمات العامة إلى تلك المناطق، وبحيث يقوم المسلحون بالتخلي عن السلاح مقابل تسوية أوضاعهم والعفو عنهم."

أما المجموعات الإرهابية والمرتزقة مثل داعش وجبهة النصرة وغيرهما، كما قال السفير السوري فإن الحكومة لا تتحاور معها وستواصل محاربتها حتى القضاء عليها.

الاستماع إلى الكلمة الكاملة للسفير السوري

مصدر الصورة