منظمة الصحة العالمية تشدد على أهمية حصول جميع المصابين بفيروس الإيدز على العلاج المضاد للفيروسات

منظمة الصحة العالمية تشدد على أهمية حصول جميع المصابين بفيروس الإيدز على العلاج المضاد للفيروسات

تنزيل

بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، أكدت منظمة الصحة العالمية على أن إيصال العلاج المضاد للفيروسات إلى جميع الناس الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية هو السبيل للقضاء على هذا المرض خلال جيل واحد.

وأعلنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان، أن الهدف الإنمائي للألفية المتمثل في عكس انتشار وباء فيروس قد تم تحقيقه قبل الموعد النهائي بحلول 2015 – واصفة إياه ب"إنجاز لا يصدق يشهد لقوة العمل الوطني والتضامن الدولي".

وقد أدى نشر العلاج المضاد للفيروسات (ART) إلى انخفاض صارخ في عدد الوفيات المرتبطة بالإيدز. في الوقت نفسه، خفضت جهود الوقاية الفعالة على نحو متزايد أعداد الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية. ومنذ ذروة الوباء عام 2004، انخفضت الوفيات بنسبة 42٪ فيما تم إنقاذ حياة حوالي 7.8 مليون شخص خلال السنوات ال 15 الماضية، وفقا لتقرير جديد لمنظمة الصحة العالمية. كما انخفض عدد الإصابات الجديدة بنسبة 35٪ منذ مطلع القرن العشرين.

وعلى مدى السنوات ال 15 الماضية، تم توسيع نطاق العلاج المضاد للفيروسات بشكل كبير في منطقة أفريقيا، حيث هناك الآن أكثر من 11 مليون شخص يتلقون علاج فيروس نقص المناعة البشرية، مقارنة ب 11 ألفا في مطلع هذا القرن.

وفي محاولة لمساعدة البلدان على تنفيذ توصية "علاج الجميع"، تقدم منظمة الصحة العالمية الآن مجموعة إضافية من التوصيات حول كيفية توسيع نطاق العلاج المضاد للفيروسات للجميع - بطريقة سريعة ومركزة وفعالة.

وتشمل هذه التوصيات استخدام أساليب اختبار مبتكرة مثل اختبارات مجتمعية أو ذاتية للمساعدة في زيادة عدد الأشخاص الذين يعرفون إصابتهم بالفيروس. بدء العلاج بشكل أسرع لدى هؤلاء الذين يتم تشخيص الفيروس لديهم. توفير العلاج للمجتمع. تمديد الفترات بين الزيارات لعيادة للأشخاص الذين يتناولون المضادات بشكل مستقر لبعض الوقت.

مصدر الصورة