ستيفان دي مستورا يستمر في جهوده للتحضير للمحادثات بين الأطراف السورية

ستيفان دي مستورا يستمر في جهوده للتحضير للمحادثات بين الأطراف السورية

تنزيل

في سياق مشاوراته عقب اجتماعات المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا، التقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، ستيفان دي مستورا في وقت سابق هذا الأسبوع في إسطنبول ممثلي المعارضة السورية، كما التقى في الثالث والعشرين من تشرين الثاني نوفمبر وفد الائتلاف الوطني للثورة السورية وقوات المعارضة، وفي الرابع والعشرين من  نوفمبر، التقى وفودا من جماعات المعارضة المسلحة.

واطلع السيد دي مستورا مندوبي المعارضة على النتائج والإنجازات الرئيسية التي توصلت إليها المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا، بما في ذلك الربط الوثيق بين وقف إطلاق النار وعملية سياسية موازية وفقا لبيان جنيف عام 2012.

وفي هذا السياق، أوضح المبعوث الخاص جهوده المستمرة للتحضير للمحادثات بين الأطراف السورية تحت رعاية الأمم المتحدة، بهدف التوصّل إلى عمليّة سياسيّة بقيادة سورية تهدف إلى إقامة حكم موثوق وشامل وغير طائفي وصياغة دستور جديد في سوريا  وقال دي مستورا إن هذه المبادرة، التي تسمى الآن المباحثات السوريّة-السوريّة، هي مبنيّة على مجموعات العمل التي كان قد اقترحها مع الأمين العام في مجلس الأمن في يوليو 2015  وقد صادق عليها المجلس في بيان رئاسي في 17 أغسطس.

وفي هذا الصدد، رحب السيد دي مستورا بمبادرة المملكة العربية السعودية لدعوتها إلى تشكيل وفد من المعارضة السورية.

وخلال لقاءاته، أشار المبعوث الخاص أيضا إلى اتفاق المجموعة الدولية لدعم سوريا، لتقديم الدعم والعمل على تنفيذ وقف وطني لإطلاق النار في سوريا، يكون حيز التنفيذ في أقرب وقت، تزامناً مع بدء العملية السياسية.

مصدر الصورة