حالة وفاة في حلب قد تكون نتيجة الكوليرا

حالة وفاة في حلب قد تكون نتيجة الكوليرا

تنزيل

أفاد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف، كريستيان ليندمييه،  بوفاة طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام في محافظة حلب بسوريا. وتشتبه المنظمة بأن تكون إصابته بالكوليرا سبب وفاته.

وأوضح المتحدث باسم المنظمة في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم الثلاثاء أن نتيجة الاختبار السريع كانت إيجابية حيال إصابة الطفل بالكوليرا، ولكن المنظمة لم تتمكن من إجراء فحوصات أكثر دقة لتأكيد المرض:

"تبلغت منظمة الصحة العالمية بحدوث حالة كوليرا مشتبه بها لدى طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام، توفي للأسف، وذلك قبل التمكن من أخذ العينتين الضروريتين لتأكيد المرض مخبريا. تم إخضاع الطفل لما يسمى بالتشخيص السريع، ولكن هذا الفحص ليس دقيقا مئة بالمئة. وهذه الحالة ظهرت في حلب حيث الحصول على معلومات أكثر دقة يشكل تحديا."

وتستمر السلطات المحلية والوكالات الإنسانية بتقييم الوضع في محافظة حلب لمعرفة ما إذا كانت هناك حالات أخرى، وإذا كانت سوريا تواجه وباء الكوليرا.

وفي إطار تدابير الوقاية تعمل منظمة الصحة في سوريا على توزيع منشورات حول الوقاية والعلاج من المرض لرفع مستوى وعي السكان بمخاطر الكوليرا.

كما يجري تدريب موظفي الرعاية الصحية على التعامل مع المرض وأخذ العينات لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.

مصدر الصورة