مجلس الأمن يعتمد قرارا جديدا في الذكرى السنوية الخامسة عشرة لصدور القرار 1325

مجلس الأمن يعتمد قرارا جديدا في الذكرى السنوية الخامسة عشرة لصدور القرار 1325

تنزيل

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 2242 الذي أكد أهمية الذكرى السنوية الخامسة عشرة لصدور القرار 1325 والتقدم المحرز والفرص المتاحة للتوسع في تنفيذ البرنامج المتعلق بالمرأة والسلام والأمن.

وأعرب القرار عن القلق إزاء النقص المألوف في تمثيل المرأة في العديد من العمليات والهيئات الرسمية ذات الصلة بصون السلام والأمن الدوليين، وقلة عدد النساء نسبيا في المناصب العليا في المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية والسياسية المعنية بالسلام والأمن وعدم كفاية الاستجابات الإنسانية التي تراعي الاعتبارات الجنسانية (نوع الجنس).

وأعرب القرار عن القلق إزاء استمرار الادعاءات بوقوع حالات من الاستغلال والاعتداء الجنسيين من جانب حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة وأفراد القوات غير التابعة لها، بمن فيهم العسكريون والمدنيون وأفراد الشرطة، وحث البلدان المساهمة بأفراد شرطة وبقوات على توفير تدريب قوي سابق للنشر بشأن الاستغلال والاعتداء الجنسيين وإجراء تحريات سريعة ومستفيضة بشأن الأفراد النظاميين التابعين لها ومحاكمتهم عند الاقتضاء.

ورحب القرار بالجهود المتواصلة التي يبذلها الأمين العام في تنفيذ سياسته التي تقضي بعدم التسامح مطلقا إزاء سوء السلوك، ولا سيما المقترحات واسعة النطاق المتعلقة بالمنع والإنفاذ والإجراءات العلاجية التي تعزز زيادة المساءلة.

وجدد تأكيده على أهمية انخراط الرجال والفتيان ضمن الشركاء في تعزيز مشاركة المرأة في منع نشوب النزاعات المسلحة وحلها، وفي بناء السلام وفي حالات ما بعد انتهاء النزاع.

وأكد القرار على الالتزامات المنوطة بالدول الأطراف في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وبروتوكولها الاختياري، وحث الدول التي لم توقع عليها أو تنضم إليها بعد على أن تنظر في القيام بذلك.

مصدر الصورة