بدء فعاليات أسبوع أفريقيا بالأمم المتحدة

بدء فعاليات أسبوع أفريقيا بالأمم المتحدة

تنزيل

تبدأ في المقر الدائم للأمم المتحدة يوم الاثنين فعاليات (أسبوع أفريقيا) الذي ينظمه سنويا مكتب المستشار الخاص للأمين العام للشؤون الأفريقية ماجد عبد العزيز.

وقال السيد عبد العزيز إن الفعاليات تعقد هذا العام تحت شعار "أجندة عامي 2063 و2030 للتنمية المستدامة: الانتقال من التطلعات إلى الواقع".

التفاصيل في حوار أجرته ريم أباظة مع المستشار الخاص للشؤون الأفريقية.

عبد العزيز: الهدف من هذا المشروع هو الترويج للمشروعات التنموية في أفريقيا والمشاريع الأفريقية في مجالات حفظ السلم والأمن، والحكم الرشيد وحقوق الإنسان. هذه هي المحاور الثلاثة الرئيسية للأمم المتحدة التي نعمل عليها.

إذاعة الأمم المتحدة: لماذا أفريقيا بالذات التي يخصص لها أسبوع؟

ماجد عبد العزيز: لأن أفريقيا تضم عددا كبيرا من الدول ذات الاحتياجات الخاصة، معظم الدول الأفريقية منخفضة الدخل، هناك 39 دولة من 54 دولة منخفضة الدخل، لدينا عدد من الدول الجزرية المنعزلة التي تحتاج إلى معاملة خاصة في مجالات التنمية، وبالتالي تحتاج إلى قدر أكبر من الاهتمام في عمل الأمم المتحدة. وهذا ما دفع الأمم المتحدة والجمعية العامة على وجه الخصوص إلى إنشاء مكتب للمستشار الخاص للأمين العام لشؤون أفريقيا فقط، لا يوجد مكتب آخر في الأمم المتحدة لأية مجموعة إقليمية أخرى.

إذاعة الأمم المتحدة: بدأت تنظيم هذا الأسبوع سنويا، لماذا ينصب التركيز هذا العام على أهداف التنمية المستدامة؟

ماجد عبد العزيز: هذا الأسبوع هذا العام يركز بشكل خاص على البدء في تنفيذ الإنجازات التي تم الاتفاق عليها خلال العام المنصرم. توصلنا إلى اتفاق حول تمويل التنمية في أديس أبابا يومي 13 و14 يوليو، توصلنا لاتفاق حول الأهداف التنموية لعام 2030. ومن المتوقع أن نتوصل أيضا إلى اتفاق حول تغير المناخ في مؤتمر باريس في نهاية العام الحالي. على جانب الاتحاد الأفريقي، فقد اعتمد في بداية عام 2015 خطة للتنمية للخمسين عاما المقبلة تسمى خطة 2063، وقد تم اعتماد خطة العمل للعشر سنوات الأولى من خطة الخمسين عاما. وبالتالي هناك حاجة لبحث سبل التلاقي والافتراق بين الأجندتين الدولية والإقليمية، وحاجة لإحداث قدر أكبر من التوافق في تنفيذ الأجندتين.

الاستماع إلى الحوار الكامل.