بنيامين نتنياهو: خطط إيران لتدمير إسرائيل ستفشل، وأنا مستعد للتفاوض المباشر مع الفلسطينيين دون شروط

بنيامين نتنياهو: خطط إيران لتدمير إسرائيل ستفشل، وأنا مستعد للتفاوض المباشر مع الفلسطينيين دون شروط

تنزيل

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على أن بلاده ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها وشعبها، وأن خطط إيران لتدمير إسرائيل ستفشل.

وفي كلمته أمام المداولات العامة للدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، انتقد نتنياهو بشدة الاتفاق الموقع مع إيران بشأن برنامجها النووي محذرا من عواقبه.

ودعا المجتمع الدولي إلى العمل على تطبيق الاتفاق النووي بصرامة أكثر، مشيرا إلى أن اسرائيل  ستتابع عن كثب ما يحدث. وقال:

"ما يحتاج المجتمع الدولي إلى عمله الآن واضح. أولا: دفع إيران إلى الامتثال لكافة التزاماتها النووية. ثانيا، تحققوا من سلوك ايران العدواني الإقليمي، وادعموا وعززوا من يحاربون هذا العدوان بدءا من إسرائيل. ثالثا: استخدموا الجزاءات وكافة الأدوات المتوفرة لديكم، لتفكيك شبكة إيران الإرهابية العالمية."

وفي الشأن الفلسطيني- الإسرائيلي، أعرب نتنياهو عن استعداده لاستئناف المفاوضات السلمية المباشرة، داعيا الفلسطينيين أن لا يديروا ظهرهم للسلام، وقال:

" أنني مستعد لأن أقوم فورا، فورا، باستئناف المفاوضات السلمية المباشرة مع السلطة الفلسطينية دون أية شروط مسبقة أيا كانت. للأسف قال الرئيس عباس بالأمس إنه غير مستعد لذلك. آمل أن يغير رأيه، لأنني أبقى ملتزما برؤية دولتين لشعبين، فيها دولة فلسطينية غير عسكرية معترفة بالدولة اليهودية. إن عملية السلام انطلقت قبل عقدين من الزمن تقريبا، ولكن بالرغم من الجهود التي بذلها ستة رؤساء وزراء لإسرائيل، فقد رفض الفلسطينيون وباستمرار، إنهاء النزاع وإبرام السلام الدائم مع إسرائيل. وللأسف، سمعتم ذلك الرفض مرة أخرى على لسان الرئيس عباس بالأمس فقط. كيف لإسرائيل أن تقيم سلاما مع شريك فلسطيني، يرفض مجرد الجلوس حول مائدة المفاوضات."

ووجه نتنياهو خطابه إلى الرئيس عباس قائلا إن الأمر ليس سهلا، بل هي مسألة صعبة وقال إن على الفلسطينيين بذل هذا الجهد لأنه حق واجب يستحقه شعبهم.

وأكد بنيامين نتنياهو على دور الأمم المتحدة في المساهمة في إحلال السلام عبر دعمها للمفاوضات المباشرة وغير المشروطة بين الأطراف، داعيا المنظمة الأممية إلى أن تتخلص من الذم المستمر لإسرائيل.

مصدر الصورة