خمسة قادة في مجال البيئة يفوزن بجائزة أبطال الأرض

خمسة قادة في مجال البيئة يفوزن بجائزة أبطال الأرض

تنزيل

التزمت هذا الأسبوع 193 دولة بالمضي قدما نحو استدامة الكوكب من خلال اعتماد أهداف التنمية المستدامة.

خمسة من القادة الملهمين المتخصصين في مجال البيئة في العالم ما بين قادة دول ونشطاء لهم قاعدة شعبية حصلوا على أعلى الأوسمة التي تمنحها الأمم المتحدة في مجال البيئة، آلا وهي جائزة أبطال الأرض .

المزيد عن هؤلاء الأبطال في هذا التقرير:

في حفل بمناسبة اختتام أعمال قمة أهداف التنمية المستدامة في نيويورك، حاز خمسة قادة ملهمين في مجال البيئة خلال اختتام قمة التنمية المستدامة هذا الأسبوع على جائزة أبطال الأرض، وهي جائزة تمنح سنويا لأبطال الأرض، وتعتبر أعلى الأوسمة البيئية التي تمنحها الأمم المتحدة للأفراد والمنظمات.

وعن هذا قال سفير برنامج الأمم المتحدة للبيئة، إيان سومرهالدر:

"على مدى أكثر من عقد من الزمن، يعقد برنامج الأمم المتحدة للبيئة هذا التجمع السنوي للمساهمات المتميزة لقضية عظيمة وهي كوكبنا."

ويبين منح الجوائز للفائزين أن الانتقال إلى استهلاك أقل للكربون، وكفاءة الموارد، والنماذج الاقتصادية المشمولة والمستدامة  ليس ممكنا فحسب بل هو بالفعل في تقدم.

وقال أخيم شتاينر، المدير التنفيذي لبرنامج برنامج الأمم المتحدة للبيئة -يونيب:

"إن الاستدامة البيئية والعدالة الاجتماعية تنسجم جنبا إلى جنب مع الرؤية الاقتصادية للتقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة كما لم يحدث من قبل في جدول أعمال دولي، ولهذا السبب تعتبر هذه الليلة ذات مغزى."

وتمنح هذه الجائزة السنوية لقادة بارزين من الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص ممن كان لأعمالهم أثر إيجابي على حماية البيئة.

وفازت الشيخة حسينة، رئيسة وزراء بنغلادش، لقيادتها الخطوط الأمامية لتغير المناخ، وقالت:

"لقد كانت بنغلاديش من بين الأوائل في العالم النامي حيث قامت بأنشاء صندوق وطني يعنى بتغير المناخ. هذا الصندوق الوطني المعني بتغير المناخ، من مواردنا الخاصة، نخصص الأموال من ميزانيتنا الخاصة واعتمدنا برنامج التخفيف. لقد قدم المبتكرون منا جنبا إلى جنب مع الحلول المحلية نتائج لافتة في التصدي لتغير المناخ ".

وركزت جوائز هذا العام على دعم الأهداف التنمية المستدامة المعتمدة حديثا.

وفي مجال العلوم والابتكار، حازت جمعية ناشيونال جيوغرافيك، التي عملت على مدار قرن كامل في مجال العلوم القائمة على نمط تغير الحياة، والاستكشاف وسرد القصص، وقال غاري نيل ، رئيس جمعية ناشيونال جيوغرافيك :

"نحن نتطلع إلى سرد قصصكم. قصص تحتوي على الحلول. قصص عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة. قصص أخرى عن أبطال موجودين هنا هذه الليلة. معا لدينا القدرة على تغيير العالم. إن العالم يعول علينا، ونحن نريد أن يكون الجميع أبطالا من أبطال الأرض. شكرا جزيلا لكم ".

وعن الرؤية الريادية، أوضح بول بولمان، المدير التنفيذي لمؤسسة يونيليفر، أن الأعمال التجارية المراعية للبيئة والمستدامة هي أعمال تجارية ذكية ومربحة:

"لدينا الحرية الهائلة للعمل في جميع أنحاء دول العالم المئة والتسعين والوصول إلى ملياري مستهلك يوميا، ولكن من خلال القيام بذلك، ينبغي علينا أيضا أن ندرك مسؤوليتنا، مسؤولية بسيطة وهي القضاء على الفقر من غير رجعة وبطريقة أكثر استدامة وبطريقة عادلة. "

وقد التزامت شركة ناتورا برازيل لمستحضرات التجميل، بتمهيد الطريق لنماذج تجارية مستدامة، وقالت عارضة الأزياء جيزيل بوندشين ، سفيرة برنامج الأمم المتحدة للبيئة:

"لقد ارتفع الصيد الجائر لوحيد القرن ليصل إلى 7000 في المائة خلال سبع سنوات، وقد قتل 100 ألف فيل في فترة ثلاث سنوات فقط. يتم صيد هذه الحيوانات فقط من أجل قرونها والعاج، لتغذي الاتجار الكبير وغير المشروع. يجب أن يتوقف هذا".

وقد مُنحت جائزة أبطال الأرض حتى الآن إلى 67 فائزا في كل من مجالات السياسة والعلوم والأعمال والمجتمع المدني.

مصدر الصورة