كيري وظريف يلتقيان ويؤكدان أهمية اجتماعات الأمم المتحدة لبحث القضايا الصعبة بالشرق الأوسط

كيري وظريف يلتقيان ويؤكدان أهمية اجتماعات الأمم المتحدة لبحث القضايا الصعبة بالشرق الأوسط

تنزيل

على هامش قمة أهداف التنمية المستدامة المنعقدة بمقر الأمم المتحدة التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره الإيراني جواد ظريف.

وتحدث الوزيران إلى الصحفيين، فقال كيري إن فترة انعقاد الاجتماعات رفيعة المستوى بالأمم المتحدة توفر فرصة كبرى للدول للقيام بدور مهم لمحاولة حل بعض أصعب القضايا المرتبطة بالشرق الأوسط.

"أولا هذه أول مرة نلتقي فيها أنا ووزير الخارجية الإيراني منذ لقائنا في فيينا. أود أن أهنئ كل من حاول مرارا دفع العملية إلى الأمام وإبقاءها على المسار الصحيح. ثانيا: أمامنا الكثير من القضايا لبحثها، لن أخوض في تفاصيل كثيرة حول ذلك ولكنني أرى هذا الأسبوع بأنه فرصة كبرى للدول للقيام بدور مهم في محاولة حل بعض القضايا الصعبة المرتبطة بالشرق الأوسط. نريد أن نحقق السلام ونجد سبيلا للتحرك قدما في سوريا، وفي اليمن وفي المنطقة نفسها. وأعتقد أن هذا الأسبوع، من خلال هذه المناقشات يمكن أن يحرز بعض التقدم. "

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قال إنه سيركز على قضية التطبيق الكامل لخطة العمل التي وافقت طهران في إطارها على بنود تتعلق ببرنامجها النووي مقابل تخفيف بعض العقوبات الاقتصادية.

"سنركز في هذا الاجتماع على التطبيق الكامل لخطة العمل الشاملة. هذا هو المشروع الذي بدأناه معا. ونأمل أن نتمكن، من خلال تطبيقه الكامل بحسن نية، من تبديد بعض من انعدام الثقة الذي وجد خلال العقود الكثيرة الماضية. هذه هي أولويتي، ولكن الوضع في المنطقة والتطورات المؤسفة في السعودية خلال الأسبوع الماضي كانت كارثية ونحتاج إلى بحثها وسنفعل ذلك في الإطار الدولي المناسب."

مصدر الصورة