الأطراف الليبية تؤكد على أهمية الحوار وتعرب عن تفاؤلها بوصوله إلى المراحل الأخيرة

الأطراف الليبية تؤكد على أهمية الحوار وتعرب عن تفاؤلها بوصوله إلى المراحل الأخيرة

تنزيل

اختتمت الجولة الأخيرة من الحوار السياسي الليبي بعد يومين من المباحثات في مقر الأمم المتحدة في جنيف التي ترأسها برناردينو ليون، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

وانعقدت المباحثات في أجواء إيجابية، حيث أكدت الأطراف المختلفة على ضرورة وضع المصالح الضيقة جانباً وإعلاء المصالح الوطنية الليبية العليا.

وكررت الأطراف إيمانها الراسخ بأنه لا يمكن أن يوجد بديل للسلام في ليبيا خارج إطار عملية الحوار هذه التي تضع الأسس لتسوية سياسية شاملة يتم تحقيقها من خلال التوافق.

وأعربت الأطراف عن تفاؤلها بوصول عملية الحوار إلى مراحلها الأخيرة، مشيرة  إلى أن مشاركة عدد من قادة الأحزاب السياسية في جزء من المشاورات تعد خطوة إيجابية ذات أهمية حيوية لتمكين ممثلين من جميع فئات الشعب الليبي من العمل سوية بشكل مشترك بغية تسريع التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع في ليبيا، علاوة على ضمان الحصول على تأييد أوسع من الشعب الليبي لهذه التسوية.

وأكدت الأطراف على إصرارها على الانتهاء من عملية الحوار في أسرع وقت ممكن، بحيث يكون في غضون الأسابيع الثلاثة القادمة.

ومن شأن إنجاز عملية الحوار أن يمهد الطريق نحو قيام الأطراف باعتماد الاتفاق السياسي الليبي بشكل نهائي على أن يتبع ذلك المصادقة الرسمية عليه في أوائل شهر أيلول/سبتمبر.

كما أشارت الأطراف إلى ضرورة إحراز تقدم عاجل على صعيد المسار الأمني لعملية الحوار بالتوازي مع التقدم الذي تم إحرازه في المسار السياسي.

مصدر الصورة