بشار الجعفري: الحكومة السورية لم ولن تستخدم أي سلاح كيماوي

بشار الجعفري: الحكومة السورية لم ولن تستخدم أي سلاح كيماوي

تنزيل

أكد بشار الجعفري، المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، أمام مجلس الأمن اليوم الجمعة، أن الحكومة السورية والجيش السوري لم ولن يستخدما أي سلاح كيماوي، مشيرا إلى أن الجيش السوري والمدنيين السوريين كانوا هم هدفا لاستخدام السلاح الكيماوي والمواد الكيماوية السامة، ومنها غاز الكلور، من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة، وعلى رأسها تنظيم داعش وجبهة النصرة.

جاء ذلك في كلمته عقب اعتماد مجلس الأمن القرار رقم 2235 ، الداعي إلى إنشاء آلية تحقيق مشتركة لتحديد المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، مشددا لأعضاء المجلس على أهمية تقيد البعثة الجديدة بالنزاهة والمصداقية:

"تؤكد الحكومة السورية على أن الحيادية والشفافية والمصداقية والنزاهة وعدم التسييس، إضافة للتعاون والتنسيق الكامليْن مع الحكومة السورية، يجب أن تكون المبادئ الأساسية التي تحكم آلية التنسيق المنشأة بموجب القرار المعتمد للتو والذي حمل رقم 2235، وذلك في ظل تجربتنا مع بعثات سابقة خالفت في عملها وممارساتها كل تلك المبادئ المذكورة أعلاه، وخاصة لناحية اعتمادها على شهود زور ومفبركين من قبل جهات معروفة للجميع، وكذلك إجرائها لتحقيقها المبْتَسرة والجزئية خارج الأراضي السورية دون أدنى مستوى من التنسيق مع السلطات السورية."

وقال الجعفري إن التجربة أثبت أن الحكومة السورية قد أوفت بالتزاماتها كاملة بموجب جميع القرارات التي تم اعتمادها في مجلس الأمن حول الأسلحة الكيماوية والحالة الإنسانية ومكافحة الإرهاب، في حين أنه لا تزال هناك أطراف إقليمية ودولية أخرى، بعضها مذكور بالاسم في تقارير صادرة عن لجان المجلس، متورطة في تأجيج الوضع في سوريا

مصدر الصورة