المفوض السامي لحقوق الإنسان: غزة تحتاج لإعادة بناء الأمل وليس فقط لإعادة البناء المادي

المفوض السامي لحقوق الإنسان: غزة تحتاج لإعادة بناء الأمل وليس فقط لإعادة البناء المادي

تنزيل

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين إن الحصار على غزة الذي طال أمده وإعادة الإعمار البطيئة، يولد مزيدا من الفقر كما قوض الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وفي كلمته الافتتاحية لأعمال الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أعرب المفوض السامي عن خشيته من أن الوضع في غزة سيخلق ظروفا مواتية لتجدد العنف، وقال:

" غزة لا تحتاج لإعادة الإعمار المادي فقط ولكن لإعادة بناء الأمل، فالتنمية والمساءلة واحترام حقوق الإنسان، هي أمور توازن العنف والتطرف. ستصدر لجنة التحقيق المعنية بغزة، تقريرها لينظر فيه مجلس حقوق الإنسان في هذه الدورة. يحدوني الأمل في أن يمهد التقرير لتحقيق العدالة لجميع المدنيين الذين وقعوا ضحية للقتال في العام الماضي، وذلك بمساءلة الذين ارتكبوا انتهاكات جسيمة وخطيرة للقانون الإنساني الدولي، من خلال التحقيق والتي تتطلب الملاحقة القضائية."

كما أعرب المفوض السامي عن القلق بشأن أوامر الهدم التي تؤثر على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وجدد دعوته إلى إسرائيل لوضع حد فوري لتوسيع المستوطنات والتصدي لقضية العنف ذات الصلة بالمستوطنين.

مصدر الصورة