إيرينا بوكوفا تدين الضربات الجوية التي استهدفت مدينة مأرب القديمة والمعالم الأخرى في اليمن

إيرينا بوكوفا تدين الضربات الجوية التي استهدفت مدينة مأرب القديمة والمعالم الأخرى في اليمن

تنزيل

أدانت المديرة العامة لليونسكو، السيدة إيرينا بوكوفا، الضربات الجوية على مدينة مأرب القديمة في اليمن ودعت جميع أطراف النزاع إلى الامتناع عن استهداف التراث الثقافي الفريد للبلاد.

وكانت اليونسكو قد تلقت معلومات عن أضرار لحقت بسد مأرب إثر غارة جوية ليلة 31 أيار/مايو. ووفقاً للتقارير الواردة، يمكن أن تكون النقوش السبئية القديمة على جدران السد قد تأثرت كذلك بسبب القصف. وقد حدث هذا بعد أسبوع واحد على تدمير المتحف الإقليمي في ذمار تماماً. ويتضمن المتحف 12500 قطعة تشهد على التراث الثقافي الغني للمنطقة المجاورة.

وفي هذا الإطار أعربت إيرينا بوكوفا عن "قلق بالغ إزاء هذه الأنباء المؤلمة والضرر والدمار اللذين لحقا بتراث اليمن الثقافي الفريد"، قائلة إن "سد مأرب هو أحد أهم مواقع التراث الثقافي في اليمن وشبه الجزيرة العربية وشهادة على التاريخ والقيم المشتركة للبشرية".

وحثت بوكوفا بقوة جميع الأطراف المعنية على الامتناع عن استهداف مواقع التراث الثقافي والآثار.

وقد لحقت بالعديد من المعالم التاريخية الأخرى أضرار جانبية جراء النزاع المسلح بما في ذلك مدينتا صنعاء وزبيد القديمتان المدرجتان في قائمة التراث العالمي والمركز التاريخي لصعدة والمكلا وتعز.

مصدر الصورة