أعضاء مجلس الأمن يعربون عن القلق بشأن الوضع في اليمن

أعضاء مجلس الأمن يعربون عن القلق بشأن الوضع في اليمن

تنزيل

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن القلق البالغ إزاء الوضع الخطير في اليمن، وخيبة الأمل لعدم إجراء المشاورات التي كانت مقررة في جنيف في الثامن والعشرين من مايو أيار.

وحث الأعضاء، في بيان صحفي، الأطراف المعنية بالمشاركة في المشاورات السياسية الجامعة التي تيسرها الأمم المتحدة، في أقرب وقت ممكن.

وجدد أعضاء المجلس دعوتهم للأطراف اليمنية لحضور المحادثات والانخراط بدون شروط مسبقة وبحسن نية، وحل خلافاتهم عبر الحوار والتشاور ورفض أعمال العنف الهادفة إلى تحقيق الأهداف السياسية.

وشدد الأعضاء على أن عملية الحوار السياسي الجامعة يجب أن تتم بقيادة يمنية، بهدف التوصل إلى حل سياسي توافقي للأزمة اليمنية بما يتوافق مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأيد الأعضاء دعوة الأمين العام إلى تنفيذ هدنة إنسانية من أجل السماح بوصول المساعدات إلى الشعب اليمني بشكل عاجل.

مصدر الصورة