نبيل العربي: ما تشهده بعض الدول العربية يتطلب العمل لاجتثاث ثقافة التطرف والأصولية

نبيل العربي: ما تشهده بعض الدول العربية يتطلب العمل لاجتثاث ثقافة التطرف والأصولية

تنزيل

في اجتماع عقدته الجمعية العامة حول التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية أكد نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية على أهمية مثل هذا التعاون، وقال إنه يمتد إلى مجالات كثيرة.

وأشار إلى تعزيز إدارة الشؤون السياسية وبرنامج الأمم المتحدة الشراكة مع الجامعة العربية خلال العامين الماضيين في مجالات منها بناء الموارد وتقديم المشورة التقنية لإنشاء قواعد بيانات انتخابية للجامعة.

"أود التأكيد على أن ما تشهده بعض الدول العربية اليوم من تهديد لكيانها وهويتها وتنوعها يتطلب مراجعة شاملة وإعادة نظر في جميع مسارات الحياة الاقتصادية والاجتماعية لاجتثاث ثقافة التطرف والأصولية من جذورها ودرء ما تحمله من مخاطر وتهديد للأمن الإنساني. وفي ضوء هذا أكد قادة الدول العربية في اجتماعهم الأخير على مستوى القمة على إدراكهم بأن مفهوم الأمن القومي العربي ينصرف إلى معناه الشامل بأبعاده السياسية والعسكرية والاقتصادية والأيديولوجية والاجتماعية."

وأضاف العربي أن جامعة الدول العربية ستنظم، بالتعاون مع الأمم المتحدة، منتدى في شهر يونيو حول دور الإعلام في مواجهة الإرهاب.

وقدم العربي عددا من المقترحات منها زيادة الاهتمام بسبل التعاون بين المنظمتين ونقل الخبرات فيما يتعلق بالحفاظ على السلم والأمن وإدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، وخاصة في ضوء قرار الدورة الأخيرة للجامعة الخاص بمبدأ إنشاء قوة عسكرية عربية تشارك فيها الدول بشكل اختياري تضطلع بمهام التدخل العسكري السريع وما تكلف به من مهام أخرى.

مصدر الصورة