المندوبة العراقية في مجلس الأمن تناشد المجتمع الدولي على مساعدة العراق في حربها ضد الإرهاب

المندوبة العراقية في مجلس الأمن تناشد المجتمع الدولي على مساعدة العراق في حربها ضد الإرهاب

تنزيل

ناشدت فيان دخيل، النائبة في البرلمان العراقي المجتمع الدولي بأن يستمر في مساعدة الحكومة العراقية في حربها ضد الإرهاب وصولا إلى تحرير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش ومحاسبة أفراده، ومن قدم الدعم والاسناد لهم.

وفي جلسة مجلس الأمن التي عقدت اليوم لمناقشة تقرير الأمين العام الخاص بالعنف الجنسي أثناء النزاعات المسلحة، قالت النائبة العراقية:

" لقد وصلت بربرية داعش إلى أبعد الحدود التي يمكن أن يتصورها الإنسان في يومنا هذا، حيث أظهرت ممارسات داعش الإجرامية نيته إلى العودة بالإنسانية إلى الأزمنة الغابرة حيث كانت تمتهن كرامة الإنسان ويتم الإتجار به كسلع في السوق، حيث قام مجرمو داعش بتأسيس أسواق للإتجار بالنساء والأطفال ووضع تسعيرة لمن يباع في هذه الأسواق من الحرائر من ضحايا داعش، وبشكل خاص من أبناء المكون اليزيدي في العراق، وبشكل وقح ومخالف لكافة الأعراف والقواعد التي أمرت وأوصت بها كافة الأديان السماوية والأعراف الدنيوية."

ودعت فيان دخيل الأسرة الدولية إلى العمل على مساعدة ضحايا الإرهاب وبشكل خاص ضحايا العنف الجنسي، وإعادة تأهيلهم نفسيا، وخاصة من النساء وتقديم الخبرات الفنية والمادية اللازمة في هذا المجال، وذلك لضمان استعادة دورهن المهم في المجتمع العراقي والإسهام في بنائه وتقدمه.