المندوب الأمريكي في جنيف يعرب عن القلق إزاء جرائم داعش والانتهاكات ضد السنة في العراق

المندوب الأمريكي في جنيف يعرب عن القلق إزاء جرائم داعش والانتهاكات ضد السنة في العراق

تنزيل

أعرب المندوب الأمريكي في جنيف، بيتر مولريان، عن قلق الولايات المتحدة الأمريكية إزاء الفظائع التي تصل إلى حد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، التي ترتكبها جماعة داعش في العراق.

كما أبدى القلق البالغ أيضا بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل الجماعات المرتبطة بالحكومة وخاصة ضد السنة في العراق.

وفي جلسة مجلس حقوق الإنسان التي عقدت اليوم حول "تقرير حالة حقوق الإنسان في العراق، في ضوء الانتهاكات التي يرتكبها تنظيم داعش والجماعات المرتبطة به". قال مولريان:

" نحن قلقون أيضا إزاء نتائج التقرير حول الانتهاكات المزعومة التي ارتكبت من قبل أعضاء من قوات الأمن العراقية والجماعات التابعة لها، ومن بينها المليشيات غير الحكومية. ووفقا للتقرير، تتضمن هذه الانتهاكات القتل خارج نطاق القضاء والنزوح الإجباري والهجمات العشوائية، ضد سكان معظمهم من السنة في مناطق محررة من سيطرة داعش."

ودعا المندوب الأمريكي الحكومة العراقية إلى أن يتم تقديم جميع مرتكبي الجرائم إلى العدالة، وإلى معالجة حاجات أعضاء الأقليات الذين طردوا من أوطانهم بسبب تنظيم داعش.

مصدر الصورة