برنامج الأغذية العالمي يعطي الأولوية للاجئين السوريين الأكثر احتياجاً في الأردن

برنامج الأغذية العالمي يعطي الأولوية للاجئين السوريين الأكثر احتياجاً في الأردن

تنزيل

أعلن برنامج الأغذية العالمي أن مساعداته المقدمة للاجئين السوريين الذين يعيشون في المجتمعات الأردنية ستعطي الأولوية للاجئين الأكثر احتياجاً لضمان وصول الدعم لمن يحتاجونه بشدة.

وقال جوناثان كامبل منسق عملية الطوارئ السورية لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن إن ذلك الخيار صعب، ولكن كل دولار يُنفق على أسرة يمكنها أن تتدبر أمورها دونه، هو دولار مأخوذ من أسرة في حاجة ماسة إليه.

وشدد على الحاجة للتركيز على الأشد ضعفاً للتأكد من تلبية احتياجاتهم، حتى لو كان هذا يعني خفض مستوى المساعدة المقدمة للآخرين.

وتتخذ القرارات المتعلقة بتحديد أولويات المساعدات الغذائية استناداً إلى التقييمات الشاملة المشتركة بين الوكالات وإلى رصد قامت به وكالات الأمم المتحدة والشركاء من المنظمات غير الحكومية التي تقيس الأحوال المعيشية العامة للاجئين وقدرتهم على التكيف مع أوضاعهم.

وتشمل العوامل التي أُخذت في الاعتبار عدد الأطفال في الأسرة، ونوع جنس رب الأسرة، والنفقات المعيشية، والديون، وما إذا كانت توجد حالات للإعاقة بالأسرة، والظروف المعيشية العامة.

ويمكن للاجئين السوريين الذين يعتقدون أنهم بحاجة إلى المساعدة أن يقدموا طلباً لاستئناف المساعدات حينما يتم إخطارهم بقرار وقف تقديم الدعم لهم.

مصدر الصورة