برنامج الأغذية العالمي يعرب عن القلق حيال الوضع في مدينة البغدادي ويطالب ب45 مليون دولار لمواصلة عمليته في العراق

برنامج الأغذية العالمي يعرب عن القلق حيال الوضع في مدينة البغدادي ويطالب ب45 مليون دولار لمواصلة عمليته في العراق

تنزيل

قالت إليزابيث بيرز، المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي (WFP) إن البرنامج قدّم الطعام لأكثر من 1.6 مليون شخص في العراق منذ 1 من شباط/فبراير 2015، وإنه سيستمر في زيادة الأنشطة الموجهة نحو النازحين بسبب النزاع.

ولكنها أعربت عن القلق حيال الوضع في البغدادي:

"الوضع الإنساني في مدينة البغدادي في شمال غرب العاصمة يزداد سوءا. الماء والغذاء هما من بين الاحتياجات الماسة. ويقف برنامج الأغذية العالمي والشركاء في المجال الإنساني على أهبة الاستعداد من أجل المساعدة في أقرب وقت يسمح به الوضع الأمني."

وقد أرسل البرنامج  3 آلاف حصة غذائية جاهزة للأكل، تكفي لإطعام حوالي 15 ألف شخص لمدة ثلاثة أيام، إلى مدينة البغدادي المحاصرة في محافظة الأنبار. ومن المقرر أن تصل تلك المساعدات يوم 15 مارس فيها، حيث حددت الفرق اللوجستية في الميدان طريقا آمنا عبر كربلاء للوصول إلى البغدادي.

وذكرت بيرز أنه فيما يفرّ الناس من القتال في تكريت، أرسل برنامج الأغذية العالمي حصصا غذائية جاهزة للأكل إلى سامراء ومدينة طوزخورماتو شمال محافظة صلاح الدين. وتكفي تلك الحصص لإطعام 50 ألف شخص لمدة ثلاثة أيام، فضلا عن غيرها من إمدادات الطوارئ للوكالات الإنسانية الأخرى.

هذا وأشارت  بيرز إلى أن البرنامج يحتاج بصورة عاجلة إلى 45 مليون دولار لمواصلة عملية الطوارئ في العراق حتى شهر حزيران/يونيو.

مصدر الصورة