ألحان السلام ... مقتطفات من تقرير أعدته إذاعة اليونيفيل حول الموسيقى التي تستخدمها الكتيبة الهندية

31 كانون الأول/ديسمبر 2014

لطالما كانت الموسيقى غذاء للروح وعلاجا للنفس. هذا ما حاول فريق إذاعة اليونيفيل إبرازه في حلقة خاصة عن "ألحان السلام". وفي هذا القسم منها، نلقي الضوء على موسيقى الكتيبة الهندية وتفاعل الجمهور اللبناني معها.

فلنستمع إلى التقرير التالي بصوت الزميل غفار شرف الدين...

إن كنتم تتساءلون ما هي الموسيقى التي تعزف وتسمع في اليونيفيل، فهي متنوعة بالتاكيد، وإن كانت عسكرية ...

 

موسيقى هندية من بوليوود

 أو موسيقى إيرلندية شعبية

فإنها كلها تعزف وتغنى من قبل جنود حفظ السلام، وفي هذه الحلقة من برنامج اليونيفيل الإذاعي "سلام من الجنوب" سنكتشف قسماً كبيراً من خزانهم الموسيقي.

إن الموسيقى هي الأقرب لتكون لغة عالمية للسلام إن وجدت. فهي مفهومة من الجميع، وتنتقل بسهولة من قلبٍ إلى أخر، فتخترق كل الحواجز – جغرافية كانت أم ثقافية.

إن فرقة الجاز في الكتيبة الهندية تعزف إحدى أغاني بوليوود الشهيرة، فألحانٌ كهذا اللحن السلس والممتع والجذاب للأذن، تشكل خزان الأغاني التي تعزفها الفرقة، يقول لنا قائد الفرقة المؤهل براكاش سينغ :

"تلعب الموسيقى دوراً مهماً في الجيش الهندي والهدف الأساس لفرقة الجاز هو جعل الجنود أكثر إسترخاءً وإستمتاعاً. ولأن الأعضاء العشرة في الفرقة هم جزء من فصيلة الإحتياط  الطبية ، فنحن لا نهتم للأثر الجمالي للموسيقى فقط، بل للأثر النفسي والعلاجي أيضاً."

إن الألحان البليوودية تؤثر في قلوب اللبنايين تماماً كما تؤثر في قلوب الهنود أنفسهم، العريف Deepal dhadoria، مغني الفرقة، قد عاش هذه التجربة بنفسه.

" لقد عزفنا في الكثير من البلدات الجنوبية، وكانت آخرها بلدة الميري. حيث نظمت كتيبتنا مخيماً صيفياً للأطفال. كان البرنامج مليئا بالفقرات المسلية للأطفال، كالألعاب، وعرض للكلاب، والأكل الهندي، وبالتأكيد عرض لفرقتنا. وهل تتصور أنه عندما بدأت بغنائي أغنية جي هو، من أحد أفلام بوليوود المشهورة، بدأ الجمهور اللبناني بصراخ والغناء معي "جي هو، جي هو"

ATMOS+Music Je Ho with crown in the background

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.