العراق: هناك حاجة إلى دعم إضافي عاجل للنازحين مع حلول فصل الشتاء

23 كانون الأول/ديسمبر 2014

أعلنت حكومة إقليم كردستان والأمم المتحدة عن حاجة ملحة لمبلغ إضافي وقدره 152.2 مليون دولار أمريكي لتغطية تمويل الاحتياجات الأساسية لحوالي مليون نازح عارقي منتشرين في إقليم كردستان العراق كجزء من خطة الاستجابة الفورية المنقحة الثانية.

جاء ذلك عقب تقييم أجراه الجانبان للتقدم المحرز في الأشهر الأخيرة فيما يتعلق بالاستجابة لاحتياجات النازحين.

وفي هذا الإطار قالت السيدة جاكلين بادكوك، نائبة الممثل الخاص للأمين والمنسقة المقيم ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق إن "شهور فصل الشتاء تمثل مبعث قلق خاص، فالطقس بارد الآن وسيزداد برودة، لذلك فمن الأهمية بمكان مضاعفة جهودنا".

ويتواجد قرابة نصف عدد النازحين العراقيين في إقليم كردستان العراق.

وذكر الدكتور علي سندي، وزير التخطيط في حكومة إقليم كردستان "أنه على الرغم من التحديات، فقد تم تحقيق تقدم كبير في توفير الغذاء والمأوى والرعاية الصحية، لكنه أشار إلى "أهمية بذل المزيد من الجهد من أجل تخفيف معاناة الناس الذين هربوا من النزاع"، مشيراً إلى الأولويات التي تتمثل بالاستعداد لفصل الشتاء وتوفير الغذاء والتسجيل الشامل للنازحين .

وقد شكلت استضافة النازحين في إقليم كردستان العراق عبئا هائلا على الموارد المحلية التي لم تعد مستدامة، ولم يعد بوسع أهالي الإقليم  تحمل العبء بمفردهم، وهم يحتاجون إلى دعم دولي إضافي، لاسيما خلال أشهر الشتاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.