أوسوتيماين وميليسي يدينان الوفاة المأساوية والإصابات بين النساء جراء وسائل منع الحمل الجراحية في ولاية تشاتيسجاره الهندية

13 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

أدان الدكتور باباتوندي أوسوتيماين، المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، وتيودروس ميليسي، المدير العام للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة ، الوفيات والإصابات المأساوية التي لحقت بالنساء اللواتي خضعن لإجراء منع الحمل الجراحي في ولاية تشاتيسجاره الهندية.

وفي بيان مشترك أعرب كل من الدكتور أوسوتيماين والسيد ميليسي عن حزن عميق بسبب هذه الوفيات وبعثا بأحر التعازي إلى أسر الضحايا والشعب والحكومة الهند.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي، قال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، نقلا عن بيان أوسوتيماين وميليسي:

"من الأهمية بمكان ضمان جودة الخدمة لجميع وسائل منع الحمل، فضلا عن توفر مجموعة كاملة من وسائل منع الحمل الحديثة، والتي يجب أن يكون اللجوء إليها دائما اختيارا حرا من قبل رجال ونساء مطلعين عليها بشكل تام، دون أي شكل من أشكال الحوافز.  بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تجري وسائل منع الحمل الجراحية دائما في ظروف آمنة وصحية."

إلى ذلك رحب  البيان المشترك ببدء الحكومة في التحقيقات بهذه الحوادث، ودعا إلى تقديم جميع المسؤولين عنها إلى المساءلة لتفادي الإفلات من العقاب لأولئك الذين يقدمون خدمات طبية بمستويات متدنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.